وعد الكشافة السوهاجية

الموقع الرسمى للجمعية الاقليمية لفتيان الكشافة بسوهاج
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
جمعية فتيان الكشافة بسوهاج تهنىء المجلس الجديد وتتمنى له السداد والتوفيق
إدارة المنتدى تهنى القائده هاله حكيم عضوجلس إدارة الجمعية المركزيه للمرشدات والمشرف العام للمنتدى ونتمنى لها التوفيق والسداد

إدارة المنتدى تهنىء قائدة براعم الزهور قسم مرحلة البراعم وقسم معرض البراعم بالأشراف على القسم وتتمنى لها التوفيق والنجاح

شاطر | 
 

 أهداف ــ مبادئ ــ طريقه الحركة الكشفية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناصر العريان
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 156
تاريخ التسجيل : 12/11/2010

مُساهمةموضوع: أهداف ــ مبادئ ــ طريقه الحركة الكشفية   السبت فبراير 05, 2011 1:51 pm

أهداف ــ مبادئ ــ طريقه
الحركة الكشفية


تعرف الحركة الكشفية على أنها

هى حركة تربوية تطوعية غير سياسية موجههة للفتية والشباب ومفتوحة للجميع دون تمييز فى الأصل أو الجنس أو العقيدة وذلك وفقاً للهدف والمبادئ والطريقة .

وليكن معلوماًللقارئ أنه ليس من الممكن التعبير عن كل جوانب الحركة الكشفية فى عبارة واحدة مستقلة ولعل هذا التعريف يوضح ما يلى
• كلمة حركة تعنى مجموعة من الأنشطة المنظمة تؤدى لتحقيق هدف معين أى أن كل نشاط يتضمن هدفاً يرمى إلى تحقيقه ونوعاً معيناً من التنظيم يحقق هذا الهدف .
• كلمة تطوعية تؤكد حقيقة انضمام الأعضاء بإرادتهم الشخصية وتقبلهم لمبادئ الحركة وينطبق ذلك على كل من الفتية والشباب .
• وهى غير سياسية بمعنى أنها لا تتدخل فى الصراع من أجل السلطة وهو ما يتهم به السياسيون وهذه الصفة اللاسياسية مطلب جوهرى لتكوين كل الهيئات الكشفية .ولا يعنى ذلك إنعزال الكشفية عن السياسة فهى تهدف أيضاً إلى تنمية الوعى السياسى والمسئولية الوطنية ولا يتأتى ذلك دون وعى وعلم بالواقع السياسى للدولة .
ومن كلمات مؤسس الحركة الكشفية فى ذلك
تكمن أهم أهداف تدريب فتيان الكشافة فى التربية فتفهما أن التربية تأخذ بيد الفتى كى يتعلم بنفسه ووفق رغبته الأشياء التى تعمل على بناء شخصيته الذاتية فعادة ما ترتبط كلمة التربية بالنظام المدرسى الذى يعتبر صورة من صور التربية
ووفقاً لنشرات منظمة اليونسكو فإننا يمكننا أن نميز بين ثلاثة أنواع من التربية هى
اولاً : التربية الرسمية :ذات البناء التسلسلى المنتظم حسب العمر من التعليم الإبتدائى وحتى الجامعى .
ثانياً : التربية الحياتية :وهى عملية تستمر مدى الحياة يكتسب كل فرد خلالها سلوكيات ومهارات ومعارف من خلال الخبرات اليومية والمؤثرات التربوية والمصادر الموجودة فى البيئة

ثالثاً : التربية غير الرسمية : وهى نشاط تربوى منظم يتم خارج النظام الرسمى ويقصد به خدمات فئة محدودة من المشاركين وفقاً لأغراض تعليمية مقننة .
وتنتمى الحركة الكشفية إلى النوع الأخير من التربية حيث تمارس بعيداً عن نظام التربية الرسمى باعتبارها حركة منظمة ذات هدف تربوى موجه أساساً للجميع .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkshafnasser.forumegypt.net
ناصر العريان
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 156
تاريخ التسجيل : 12/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: أهداف ــ مبادئ ــ طريقه الحركة الكشفية   السبت فبراير 05, 2011 2:07 pm



أولا : هدف الحركة الكشفية



تهدف حركة الكشف إلى ما تهدف إليه التربية العامة وهو تكوين المواطن الصالح النافع لنفسه ووطنه فى جميع الأعمار ، وبناء المواطن الصالح وبناؤه هو الهدف الاسمى للتربية وهدف أى حركة هو سبب وجودها ، فهو يعبر عن الغرض منها وهدف حركة الكشف هو المساهمة فى تنمية الفتية والشباب للوصول للإستفادة التامة من أقصى قدراتهم العقلية والبدنية والإجتماعية والروحية
كأفراد وكمواطنين مسئولين وكأعضاء فى مجتمعاتهم المحلية والوطنية والعالمية .

1 - وتتم التنمية العقلية من خلال المنهج .
2 – وتتم التنمية البدنية من خلال حياة الخلاء وتطبيق البرامج الرياضية .
3 – وتتم التنمية الإجتماعية من خلا ل الأنشطة التى يمارسها الأفراد ( الإجتماعات – الوعد والقانون – خدمة البيئة- حفلات السمر – الرحلات والزيارات ).
4 – وتتم التنمية الروحية من خلال غرس التقاليد الدينية وتنمية المعتقدات الدينية وزيارة دور العبادة وتأدية الصلاة فى أوقاتها .

ويؤكد هذا التعريف على الخاصية التعليمية للحركة الكشفية والتى تهدف إلى التنمية المتكاملة لقدرات الفرد ، ويعتبر علماء التربية أن الهدف الأساسى للتربية هو التنمية المتكاملة للفرد من النواحى العقلية والبدنية والإجتماعية والروحية ، وهى جوانب لا يمكن أن تنفصل عن بعضها .
ويجب أن نلاحظ أن هدف الحركة الكشفية يؤكد على حقيقة أنها أحد العوامل العديدة التى تساهم فى تنمية الفتية والشباب ولايمكن أن تحل الحركة الكشفية محل الأسرة أو المدرسة أو المؤسسات الدينية أو الإجتماعية ولكنها تكمل الأثر التربوى لهذه المؤسسات
ومن المهم أن نشير إلى مفهوم تكوين المواطن الصالح الذى يعد أحد الأهداف الأساسية لحركة الكشف والذى يجب أن يفهم من خلال المضمون الواسع للمواطن أولاً وقبل كل شئ ، وهذا الفرد جزء من المجتمع الذى يعتبر بدوره جزء من هيكل قومى كبير (حى _ محافظة – إقليم ...............) وفق النظام الإدارى لكل دولة كما أن الدولة ذاتها عضو فى المجتمع الدولى والمواطن الصالح يجب أن يكون مدركاً لحقوقه ومؤدياً ما عليه من واجبات داخل المجتمعات المختلفة التى ينمى إليها .


ثانياً: مبادئ الحركة الكشفية

المبادئ هى القوانين والمعتقدات الأساسية التى يجب مراعاتها لتحقيق الهدف وهى تمثل قواعد السلوك التى تميز جميع أعضاء الحركة الكشفية .
وتعتمد الحركة الكشفية على مبادئ أساسية تمثل قوانيتها ومعتقداتها الأساسية وهى الواجب نحو الله_ الواجب نحو الوطن _ الواجب نحو الآخرين _ الواجب نحو الذات
وكما هو مفهوم من تلك الواجبات فأولها يرتبط بعلاقة الشخص بالقيم الروحية وثانيها وثالثها يرتبط بعلاقة الشخص بمجتمعه على أوسع نطاق ورابعها يرتبط بعلاقة الشخص بواجباته نحو نفسه .

الواجب نحو الله

يعرف الواجب نحو الله وهو أول المبادئ الكشفية على أنه التمسك بمبادئ الدين والعمل بإرشاداته والحرص علىأداء شعائره والإلتزام بما يدعو إليه من قيم وفضائل .
فإذا سالنا متى دخل الدين فى الكشفية ؟ تكفينا إجابة مؤسس الحركة يث قال إن الدين لم يدخل الركة مطلقاً لأنه فيها بادئاً وهو عنصر أساسى فيها وبتحليل دقيق لكتابه يتضح أن مفهوم وجود اله خالق له قوة علوية فوق البشر شئ أساسى بالنسبة للكشفية وأن المدخل الأساسى للحركة الكشفية يتمثل فى مساعدة الفتية والشباب كى يسوا بأنفسهم عن ماديات العالم ويتجها فى البحث عن القيم الروحية للحباة والإلتزام بالمبادئ الروحية وتنقية العقيدة وتقبل الواجبات والفرائض .

الواجب نحو الوطن


الولاء للوطن والذود عنه ورفعته واجب على كل مواطن فقد نشانا على ارضه وشربنا من مائه وسترنا بسمائه فعلينا ان نحافظ علىكل شبر من هذه الأرض وان نعمل بكل جد واجتهاد لرفعة شأنه وأن نحيى تراثه وممتلكاته وحضارته وأن ندافع على اقتصاده ومقدراته وأن نحافظ على كل قطرة ماء وحبة رمل وأن ندافع على قيمه وأخلاقه وعاداته وتقاليده وتراثه القومى .

الواجب نحوالآخرين

تحت هذا العنوان العام يتجمع عدد من الفضائل الأساسية للحركة الكشفية تتعلق جميعها بمسئولية الفرد تجاه المجتمع والناس ويمكن تعريف الواجب نحو الآخرين أنه
* ولاء الفرد لوطنه فى توافق مع الدعوة إلى السلام محلياً ووطنياً وعالمياً تفهماً وتعاوناً .
* والمشاركة فى خدمة وتنمية المجتمع مع الاعتراف بحقوق الآخرين واحترامها والحفاظ علي أصالة العالم .
وتعالج العبارة الأولى مفهومين أساسيين للحركة الكشفية هما ولاء الإنسان لوطنه والصداقة والتفاهم العالميين ، وقد ادمج المفهومين فى عبارة واحدة لتوضيح الولاء للوطن ليس دعوة إلى التعصب أو الانغلاق أو التعصب أو التحايل أو التمييز إنما هو دعوة للتوافق مع السلام والتفاهم والتعاون محلياً ووطنياً وعالمياً . وهذا الإتجاه يعكس بصدق فلسفة مؤسس الحركة التى تقول ‘‘ علينا ان نكون حذرين عندما نغرس الوطنية فى نفوس أبنائنا وبناتنا " إذ يجب أن تتعدى تلك الوطنية مجرد العاطفة المحدودة التى تقف عند حدود الدولة بما قد يوحى بالعداوة والبغضاء عند التعامل مع الآخرين .
إن وطنيتنا يجب أن تكون أعمق وأنبل من ذلك بحيث تعترف بعدالة مطالب الآخرين .
وتؤدى إلى توثيق الصداقة بين وطننا وأوطان الآخرين فى أنحاء العالم فالخطوة الأولى لبلوغ هذه الغاية تكون ببث الطمأنينة وحسن النية فى ربوعنا بتدريب شبابنا من الجنسين على ممارستها عملياً كأسوب حياة بحيثيزول الحسد والغيرة بين مدينة وأخرى وبين طبقة وأخرى أو بين طائفة وأخرى حينئذ سوف تتعدى هذه المشاعر الطيبة حدودنا إلى جيراننا .
وقد أعطت الكشفبة منذ نشأتها أهمية كبرى للأخوة والتفاهم بين الشباب فى كل دول العالم كما تعد التجمعات الكبرى الدولية المتعددة للشباب من أكبر مظاهر تحقيق هذه الغاية حيث أنها تساعد على تحقيق هذا الهدف بصورة فعالة تزداد يوماً بعد يوم من خلال أنشطة البرامج الكشفية .
والعبارة الثانية التى تنص على المشاركة فى خدمة وتنمية المجتمع ما هى إلا تعبير عن المبدأ الأساسى لخدمة الآخرين بمفهومها الشامل حيث أن فلسفة مؤسس الحركة تحمل فى معناها الوسع المشاركة فى خدمة وتنمية المجتمع وأن عملية التنمية لا يجب أن تتم باى صورة بل يجب أن تؤسس على احترام كرامة الإنسان والمحافظة على الطبيعة
إن احترم كرامة الإنسان قيمة أساسية نادى بها المجتمع الدولى وصدر بها ‘لان حقوق الإنسان وهذا يعنى احترام كرامة الأنسان وحقوقه ، وإن مفهوم حماية المظاهر الطبيعية هو تعبير عن حماية البيئة الطبيعية والتى تعد أمراً أساسياً دائماً بالنسبة للكشفية إنطلاقاً من مفهوم حياة الإنسان والكائنات الحية الأخرى على ظهر الأرض منذ القدم تشمل نظاماً بيئياً متكاملاً وأن أى ضرر يقع على أى جزء منه سيضر بالنظام كله وهذا النظام الساعى لتحقيق هدف التنمية يحث على ألا يستنزف الإنسان المصادر الطبيعية بطريقة تؤدى إلى الإخلال بالتوازن والتناسق بين مكونات المظاهر الطبيعية للحياة

الواجب نحو الذات

يعرف هذا المبدأ بأنه مسئولية تنمية الذات وبذلك لا ترتكز الكشفية على مبدأ الجب نحو الله والواجب نحو الوطن والواجب الآخرين وفقط بل تؤكد على تحمل الإنسان المسئولية الكاملة فى تنمية قدرات نفسه وهذا يتفق تماماً مع الهدف التربوى للحركة الكشفية التى تسعى إلى مساعدة الفتية والشباب على تكامل قدراتهم وهو مانسميه (إبراز الشخصية) ويتضح فى ذلك مسئولية كل شخص عن تنمية ذاته وقدراته ومن هنا يظهر الدورالأساسى للوعد والقانون .
ثالثاً : الطريقة الكشفية :

يمكن تعريف الطريقة

بأنها الوسائل المستخدمةأو الخطوات المتبعة لتحقيق الأهداف . وأنها نظام متفدم للتثقيف الذاتى .

وبما أنها جزء من حركة لها مجموعة من المبادئ فيجب أن تبنى هذه الطريقة من خلال


*** الوعد والقانون .
*** التعلم بالممارسة .

*** العمل فى جماعات صغيرة (نظام السداسيات والطلائع والرهوط) تحت إشراف الراشدين لتنمية روح الاستكشاف والتدرج فى تحمل المسئولية والتدريب على الحكم الذاتى لتنمية السلوكيات واكتساب صفات الكفاءة والاعتماد على النفس والقدرة على التعاون والقيادة .
*** برامج متورة ومثيرة ذات أنشطة متنوعة مبنية علىاهتمامات المشاركين وتتضمن الألعاب والمهارات المفيدة والخدمات التى تقدم فى المجتمع ويتم معظمها فى الخلاء وبين أحضان الطبيعة .

وباعتبار ان الطريقة الكشفية نظام متقدم للتثقيف الذاتى فيجب النظر اليه باعتباره مجموعة من العناصر يعتمد بعضها على بعض مكوناً وحدة متكاملة ولذلك نعبر بكلمة طؤيقة وبصيغة المفرد وليس الجمع إذ أن كل عنصر يمكن إعتباره طريقة فى حد ذاته ، وما دامت الطريق كما قلنا نظام متقدم للتثقيف الذاتى وهذا النظام هو عبارة عن مجموعة من العناصر يعتمد بعضها على بعض فإنه عندما تتحد هذه العناصر من خلال هذا النظام التربوى نكون قد نجحنا فى تحفيق التثقيف الذاتى المتقدم المطلوب .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkshafnasser.forumegypt.net
ناصر العريان
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 156
تاريخ التسجيل : 12/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: أهداف ــ مبادئ ــ طريقه الحركة الكشفية   السبت فبراير 05, 2011 2:16 pm





الغرض من حركةمرحلة الأشبال

1– إعداد وتمهيد الشبل لحركة كبيرة واسعة النطاق ليمكنه أخذ الاستعداد للمرحلة التى تليها وهى مرحلة الكشاف التى يهفو ويحاول الوصول إليها .
2 – توفير السعادة للأطفال ومن المعروف أن يتمتع الأطفال بلذة عهد الطفولة السعيدة،فهى تكفل حقاً لأبنائها حياة مليئة بالمسرات والملذات التى يتذوقونها فى ألعابهم وقصصهم ومعسكراتهم واجتماعاتهم ، وفيها يلاقون محالاً فسيحاً لإظهار شخصياتهم الصغيرة فيعبرون عن نفوسهم بشجاعة دون خوف أوتردد .
3 – تربية كاملة وافية تشمل تربية الأخلاق وتهذيبها والعناية بالصحة والبدن حتى يضمن لنفسه عيشة راضية وتشمل تمرين اليد والقدرة على استعمالها فضلاًعن ذلك مايكلف الشبل من عمل الخير يومياً فينشأ على حبه وهى تغرس فى نفسه مساعدة الغير ومد يد المعونة للمحتاجين .
لذلك نرسل إلى الآباء أن الحق إبنك بفريق الأشبال إذا كان عمره من (7-12 سنه) فنحن نعلمه بالقصص وندربه بالألعا ب على الفروض الدينية وطاعة الوالدين والتحصيل العلمى والصدق والإخلاص والصير والأمانة وصنع المعروف وشغل أوقات الفراغ والنظافة الشخصية والاعتماد على النفس .

شعار الشبل " أبذل جهدى "وعد الأشبال " أعد أن أبذل جهدى فى أن اقوم بواجبى نحو الله ثم الوطن وأن أعمل بقانون الأشبال وأن صنع معروفاً كل يوم "
قانون الأشبال1 – الشبل صادق وشرفه موثوق به .
2 – الشبل مخلص لله ولوطنه ولوالديه ولرؤسائه ومرؤسيه .
3 – الشبل نافع ومعين للغير .
4 – الشبل صديق الناس كلهم وأخ لكل شبل آخر .
5 – الشبل مؤدب .
6 – الشبل رفيق بالحيوان والنبات .
7 – الشبل مطيع لاوامر والديه وقائد فرقته .
8 – الشبل باش يقابل الشدائد بصدر رحب .
9 – الشبل نظيف فى فعله وقوله وفكره وعاداته ومظهره .
10- الشبل مقتصد .
11- الشبل شجاع ومقدام .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkshafnasser.forumegypt.net
ناصر العريان
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 156
تاريخ التسجيل : 12/11/2010

مُساهمةموضوع: نظام الشارات   السبت فبراير 05, 2011 4:25 pm

نظام الشارات
=blue


تعتمد الحركة الكشفية فى أحد وسائلها على نظام الشارات ويعتبر هذا النظام هو الوسيلة التى من خلالها يكتسب الفتية والشباب الكثير من المعارف والمهارات والخبرات الفردية والجماعية وذلك عن طريق التدريب المتدرج للمناهج ولمتطلبات الحصول على الأوسمة والشارات التى تتناسب مع ميولهم واتجاهاتهم وقدراتهم وبذلك نتعاون فى تكامل نموهم وتقبلهم للوعد واتزامهم به وهو ينمى نشاط الفرد داخل الجماعات الصغيرة ويعطى الكشاف الدفعة القوية والمنافسة الشريفة وينمى الحافز نحو نمو الذات وذلك من خلال برامج متدرجة ومثيرة تمارس فى الخلاء وبين أحضان الطبيعة تتضمن أنشطة متنوعة تقوم على اهتمامات المشاركين ووفق خصائص نموهم ونقوم على إشباعها بالأسلوب التربوى المقنن .
وتتضمن الطريقة الكشفية عناصر (الوعدوالقانون / التعلم باممارسة / نظام الجماعات الصغيرة ) بالإضافة إلى البرامج المتدرجة ولا يعتبر ذلك تجميعاً لأنشطة متفرقة غير مترابطة بل كل متكامل والخصائص الأساسية لهذا البرنامج تمثل العنصر الرابع للطريقة الكشفية ( التدرج والإثارة ) ويجب ان يكون البرنامج متنوعاًمتدرجاً بحيث يشبع الاحتياجات ومتقدماً بحيث يحقق التطور للفتية والشباب وتعتبر إختبارات الشارات إحدى وسائل تحقيق هذا التدرج والتقدم .
ولكى يحقق البرنامج الكشفى أغراضه لابد أن يكون مثيراً وجذاباً بالنسبة لمن هو موجه لهم ، ولهذا لابد أن يتضمن البرنامج عدداً من الانشطة المتوازنة التى تعتمد على إهتمامات المشاركين مع مراعاة ذلك فى تصميم البرنامج بما يحقق ضمان نجاحة وفى إطار الانشطة المتعددة والمتوازنة تعتبر الألعاب والمهارات المفيدة والخدمات التى تقدم للمجتمع هى المجالات الرئسية التى لابد وأن تؤخذ بعين الاعتبار عند تصميم البرامج كما أن أفضل ضمان لتحقيق الأغراض التربوية للبرنامج يعتمد إلى حد كبير على التوافق بين مجموعة الأنشطة التى تتضمنها هذه المجالات .
ومنذ بدأت الحركة الكشفية كانت الطبيعة وحياة الخلاء هما الإطار المثالى للأنشطة الكشفية ، وقد وجه مؤسس الحركة إهتماماً كبيراً للطبيعة عندما أشار فى كتابه فتيان الكشافة إلى أهمية اكتساب المواطنة من خلال حياة الخلاء والتعرف على الطبيعة .
ولم يكن اهتمام بادن باول منصباً على الفوائد الظاهرة من حياة الخلاء بالنسبة للتنمية البدنية للفتية والشباب فحسب ولكن أيضاً لأن التحديات العديدة التى تتوفر فى الطبيعة تحفز طاقات الخلق والإبداع لدى الشباب وتمكنهم من الوصول إلى حلول مبنية على الربط بين العناصر الأمر الذى لا توفره لهم الحياة فى المدينة ، ومن وجهة نظر التنمية الإجتماعية فإن المشاركة فى المخاطر والتحديات والصراع الجماعى لتلبية الحاجات الحيوية يؤدى إلى وجود رابطة قوية بين أعضاء المجموعة حيث يمكنهم من إدراك معنى وأهمية الحياة فى المجتمع .
وأخيراً فاطبيعة تلعب دوراً هاماً فى التنمية الروحية للشباب ومن كلمات بادن باول أن الملحدون يشيرون للدين الذى يتعلمه الناس من الكتب السماوية إلى عدم صحته ولكنهم يتجاهلون ان الله قد أعطانا كتاب الطبيعة لنقرأه بجانب الكتب السماوية (( الكتب السماوية هى كتاب الله المقروء والطبيعة هى كتاب الله المنظور )) ذلك الكتاب الذى لا يستطيعون تكذيبه لأن الحقائق تواجههم وأننى أرى أن التعامل مع الطبيعة صورة من صور العبادة ولا يمكن ان تكون بديلاً للدين وأدعو إلى التأمل فى الطبيعة من أجل تعميق المفاهيم الدينية ويضيف بادن باول أنه لقى غاية العجب أن يهمل بعض المربين تلك الوسائل السهلة المتاحة فى الطبيعة التى لا تخيب أبداً كأحسن وسيلة من وسائل التربية وهم فى نفس الوقت يكافحون من أجل تعميق مفاهيم الكتب الدينية كخطوة أولى تجاه تربية فتية على مستوى من الإكتمال أو الإشباع الروحى والتأمل فى المعانى السامية

وعموماً يجب أن تأخذ الأنشطة الكشفية مكانها فى الخلاء وفى أحضان الطبيعة كلما كان ذلك ممكناً حيث يتوفر المناخ المثالى لتنمية الفتية والشباب تربية متزنة وشاملة ومتكاملة

وينقسم نظام الشارات إلى قسمين

الأول : شارات الكفاية
والجدارة وهدفها هو تنمية القدرات التى فى غالبية الفتية والشباب
الثانى :شارات الهواية والأوسمة وهدفها تنمية الذات وفق ميولها وإمكاناتها وماتتصف به من ملكات ورغبات حيث يتم مراعاة الفروق الفردية التى تعطى لكل شخصية خصوصبتها المميزة المستقلة ، فشارات الهواية تترك للفتى لكى يختار منها ما يناسب حاجاته وطاقاته إذ لكل إنسان قدرات طبيعية متعددة كامنة فى نفسه وعقله وجسمه وتختلف من حيث نوعها ودرجة وضوحها ومدى قوتها
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkshafnasser.forumegypt.net
 
أهداف ــ مبادئ ــ طريقه الحركة الكشفية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وعد الكشافة السوهاجية :: مرحلة الاشبال-
انتقل الى: